أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / خبر في صورة / أمد التكريتي وقصة بازار الفرح يختزلها في صورة ..

أمد التكريتي وقصة بازار الفرح يختزلها في صورة ..

هذه الصوره ستبقى مطبوعه في ذاكرتي
تعرفون ليش اقروا الكلام الي👇
اليوم راح احجي لكم
(قصة سوق او بازار الفرح الاول في تكريت)
والي عنوانها :
(لاتستسلم من أول مره استمر حتى تحقق حلمك) ………
.
الشخصيات
1 ياسين مدير الفريق
2 مدين نائب المدير
3 مصعب+اوس+ليث+عمر+احمد أحد أعضاء الفريق
…….
فريق #تعالوا_نصنع_الفرح أقام مهرجان أو سوق خيري
اسمه (بازار الفرح) وكان يوم (السبت 2/11) هو اليوم المقرر للافتتاح مدير الفريق جمع الأعضاء وراحوا للمكان المقرر إقامة البازار بي من أجل أن اي جهزون المكان بدأ الشغل على مدار 3 إيام متواصله وكل أعضاء الفريق يشتغلون بنشاط من أجل إكمال التحضيرات بأسرع وقت خلصت ال3 أيام
واجه يوم السبت يوم الافتتاح الكل جان متحمس
ايريدون اي شوفون النجاح الي راح اي حققوا
الساعة 12 الظهر تدهور الوضع الأمني بالمدينة
وصل اتصال من الجهات الأمنية لمدير الفريق اي بلغوا
انو لازم اي أجل البازار بسبب الوضع استاذ ياسين بسبب خوفه على أرواح الأعضاء والحضور صعد على المنصه وأعلن للجميع أنو البازار تأجل هنا الكل انصدم بسبب هذا الخبر وهنا بدأت القصه
……
بعد ما وصلني خبر تأجيل (بازار الفرح)
…….
بقيت كاعد وصافن وأفكر يعني شغل وتعب 4 أيام وحماس العالم #للبازار هيج راح ايروح
اباوع على #الشباب كلهم معوشين ومحد اله خلگ يحجي استاذ(ياسين) ايباوع علينا ويبتسم ويصبر بينا لكن الحزن الي بداخله بس الله أعلم بي اجه العصر وصل خبر ثاني من (القوات الأمنية) انو هناك احتماليه بأن ينلغي البازار لان الوضع داخل المدينة موشي هنا الشباب انتهوا للتالي محد بقى عند واهس ايسوي شي
بقينا عدد قليل بمكان( البازار) (اني وأستاذ ياسين
واوس ومدين وليث وعمر وأحمد ومصعب )وعدد من الشباب
والباقين من أعضاء الفريق منهارين بسبب التأجيل صارت الساعه (3العصر ) الناس إلي
ماوصلهم (خبر التأجيل) بدوا يجون لمكان البازار
ونشوف (الفرح والتشوق للبازار بعيونهم ) لكن من يوصلون #الباب ويسمعون انو #البازار_تأجل وجوهم گبل تعوش ويكولون #بلغونا اذا راح ايصير بغير وقت
صار #الليل ونجمعنا يم المسرح الس موجود بالبازار وبدأ استاذ (ياسين) ايشجع الشباب ويرفع من معنوياتهم وأجرى بعض #الأتصالات على جهات أمنية بالمحافظة والكل نفس الجواب (انردلك خبر الصبح ) وبقينا #نفكر من أجل أن نجد حل (لمشكلة التأجيل)
صارت ساعه( 9بالليل)الكل راح بقيت (اني ومدين ومصعب) داخل البازار من أجل أن #نحرسه
وعلى #أمل أن نسمع (خبر مفرح) وصلنا (نص الليل)
الكل نام بقيت اني سهران وعيوني على (غراض الناس) إلي بالبازار. .صارت ساعه (3 ونص بعد نص الليل)
اني نمت وكنت# اتأمل اسمع الخبر المفرح .
وطلع النهار وكعدت ساعة( 7 وربع الصبح) كمت كعدت بصف #مدين كتله #بشر كال بعد ماكو (أي خبر لي حد هسه ).
صارت الساعه( 8 ونص) ودك تليفون #مدين
الاتصال من استاذ (ياسين) ايكله كوم #حظر المكان اليوم راح #يبدي البازار.
كمت (اني و مدين )والفرح مالي وجوهنا وبدينا
انظف ونرتب المكان وصلوا (أعضاء الفريق )
واصحاب المحلات والكل فرحان والمعنويات فول وجماعة #المسرح بدوا بالبروفات وبدينا نشتغل إلى أن صارت الساعة( 3 العصر) يوم الأحد وبدأت الناس تتوافد لبازار والكل فرحان والضحكه ملت المكان. والكل ايكوللنا (عاشت ايديكم) هنا اتأكدت انو تعبنا مراح #بلاش …….
أحب اكول كم كلمه وره كل هذا الصار وهي
(كل تأخيره وبيهه خيره )
(ولحد يستسلم من أول مره استمر حتى تحقق حلمك) ……….
وبالنهاية هاي قصة بازار الفرح الاول
رغم الصعاب سوف نحقق المستحيل
وسنزرع الابتسامة في كل مكان 😊
#فريق_تعالوا_نصنع_الفرح
#امد_التكريتي 😕
#حياة_سعيدة received_718824304944660

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . Required fields are marked *

*